الاستاذ الدكتور محمد السيد شحاته

لايعرف الحق بالرجال ولكن اعرف الحق تعرف اهله
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي أنتقل الي رحمة الله تعالي الي الرفيق الاعلي فضيلة الاستاذ الدكتور محمد السيد شحاته وذلك يوم الاربعاء الموافق 21/11/2012

شاطر | 
 

 الحزب الوطني الفاسد يعيد تجديد نفسه ليسرق نتاج ثورة الشباب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د محمد
Admin


عدد المساهمات : 87
تاريخ التسجيل : 08/02/2011

مُساهمةموضوع: الحزب الوطني الفاسد يعيد تجديد نفسه ليسرق نتاج ثورة الشباب   السبت فبراير 19, 2011 3:08 pm








الحزب الوطنى لا يزال يحكم ويسيطر على مصر، ويحاول ترتيب صفوفه لكى يسرق الثورة الشعبية ويعيد استنساخ نفسه بتكوين حزب آخر يحكم به البلاد (امريكا واسرائيل تدعمهم، بهدف عدم قيام ديمقراطية حقيقية فى مصر)، وهذه هى الدلائل:

1. حكومة الحزب الوطنى التى عينها مبارك لا تزال تحكم، رغم ان شرعيتها سقطت مع سقوط مبارك

2. كل الاعمده الرئيسية للحزب الوطنى (صفوت الشريف- فتحى سرور- زكريا عزمى- مفيد شهاب "الوزير الحالى الذى دمر الدستور لكى يجعله على مقاس مبارك وابنه" – على الدين هلال .... ) لم يمسهم احد بكلمة واحدة

3. استطاع فتحى سرور و صفوت الشريف ادخال سيارات لمجلس الشعب بعد سقوط مبارك، وتحميلها بكميات كبيرة من المستندات التى كانت ستدينهم

4. رغم المطالبات العديدة بإنشاء لجان قضائية لمساعدة النائب العام فى فتح و التحقيق فى العدد الهائل من ملفات الفساد المقدمة اليه (اكثر من الف قضية فساد كبرى)، فلم يتم الاستجابة لذلك (هذا يعطى الفرصة الكافية لتهريب الاموال المسروقة للخارج واخفاء اى مستندات)

5. لم يتم محاسبة قيادات الداخلية والامن المركزى وامن الدوله المسئولة عن قتل الشعب

6. لم يتم تغيير قيادات الصحافة أوالاذاعة أوالتليفزيون (رواتبهم من مليون الى عدة ملايين فى الشهر لكى يقنعوا الشعب بأى شئ تريده او سوف تطلبه العصابة التى تحكم مصر)

7. لم يتم تغيير قيادات البنوك (التى ساعدت على سرقة اموال الشعب بإعطاء قروض هائلة بدون ضمانات)، حتى يساعدوا فى تهريب المليارات للخارج (مظاهرات البنوك تطالب بإقالتهم، وأحدهم تقدم بإستقالته، ولكنها رُفََََِضت). وبدلا من ذلك، قاموا بإغلاق البنوك لاحداث فوضى وخلل اقتصادى فى البلاد

8. تعطيل العمل فى معظم مؤسسات ووزارات الدولة لاحداث شلل عام، واعاقة حركة الانتقال للديموقراطية

9. دعم المظاهرات الفئوية المطالبة بزيادة الاجور، وتركها تتزايد دون حوار او معالجة لها لاحداث خلل فى الدولة

10. لجنة تعديل الدستور تم تحجيم دورها لكى تعدل خمسة مواد فقط (وممنوع المساس بالمواد الاخرى)، رغم اهمية احداث تعديلات اخرى، ووجود الوقت الكافى لذلك

11. مفيد شهاب ترزى القوانين للحزب الوطنى تم ترشيحه ليكون الامين العام لجامعة الدول العربية



فى مقال الكاتب الكبير و المحلل السياسى مأمون فندى فى جريدة الشرق الاوسط:
تحت عنوان (‏‏الموجة الثانية لثورة مصر) كتب: انه دونما موجة ثانية، ستكون ثورة الشعب المصري في 25 يناير 2011 زي قلتها، وذلك لأن النظام ما زال قائما، النظام «لابِد في الذرَه» كما نقول بالعامية المصرية، أي أن بقاياه ما زالت موجودة وله الدور الأساسي في تشكيل المستقبل من خلال وزارة تسيير الأعمال التي كلها من النظام القديم ولها تأثير كبير على الجيش في قراراته، هذا إضافة إلى ما تبقى من النظام من رجال أعمال ومنتفعين من النظام القديم الذين لهم دور كبير في محاولة الالتفاف على إنجازات الشعب ومحاولاتهم المستمرة لتفريغ الثورة من مضمونها، وهذا ليس جديدا على مصر. وقال فندى ان الثورة في مصر لن تحقق مكتسباتها إلا بدستور جديد، وبرلمان جديد، وبنظام برلماني لا رئاسي، لأننا في مصر نريد أن يكون كل منا ريسا، نحن في مجتمع شديد الحساسية وشديد الغرور أيضا، لذا وجب علينا تقليص صلاحيات الرئيس، أي رئيس، و الحرس القديم بعد 25 يناير أثبت أنه حرس محدود الرؤية وعقيم الأفكار، ينظر إلى المصريين باحتقار، فها هو رئيس الوزراء يقول إنه لم يجد أفضل من من عينهم في الوزارة في بلد فيه 85 مليون مواطن واختتم فندى قائلا وحتى قيام الموجة الثانية من الثورة، ما زلت وغيري خائفين من أن تؤول البلد مرة أخرى للنظام القديم
.

و فى مقال الكاتب فراج إسماعيل فى "المصريون"
تحت عنوان "النظام السابق لم يسقط" كتب: أخشى كثيرا وأضع يدي على قلبي هذه الأيام بعد فرحة طاغية بتنحي مبارك. عندي احساس يصل إلى اليقين أو شبه اليقين، بأن النظام السابق يعيد تشكيل نفسه بسرعة غريبة، أي أنه لم يسقط. أخذ استراحة لم تطل، وعاد ليطل مرة ثانية على الحياة السياسية. ذهب مبارك ولكن بقي النظام. كان الشعار في بدايات الثورة "الشعب يريد اسقاط النظام" وأمام عناد وتمسك رأسه بالكرسي، صار "الشعب يريد اسقاط الرئيس" وهو ما أراه واضحا في الوضع الحالي. ذهب مبارك وبقيت كل رؤوس النظام بدءا من الفريق أحمد شفيق ووزرائه، فالإعلام بتلفزيونه وصحفه الحكومية، فرجال الأعمال النافذين المتزوجين بالسلطة القديمة ولم ترمهم السلطة الجديدة بيمين الطلاق البائن بعد! من حقي ومن حقكم الخوف على مستقبل ثورة 25 يناير، أن تضيع دماء الشهداء سدى. حكومة تسيير الأعمال برئيسها هي من النظام السابق. نفس الفكر والبطء والتعامل البليد. نفس النظرة الدونية للشعب المصري الذي نظر إليه شفيق قبل تنحي رئيسه على أنه مجموعة من الأطفال سيسكتهم بتوزيع "البمبوني"! عقلية كشفها الدكتور جابر عصفور في لحظة صدق مع النفس فقدم استقالته وقال إنه وجدهم في الاجتماعات القليلة التي حضرها كوزير للثقافة، يقاومون أي تغيير
منقول : أد/ أبو عبد الرحمن الحديدي
sunny
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://drshehata.alhamuntada.com
 
الحزب الوطني الفاسد يعيد تجديد نفسه ليسرق نتاج ثورة الشباب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاستاذ الدكتور محمد السيد شحاته :: الادبيـــات-
انتقل الى: